بينما يحتفل الصحافيون حول العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة، تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ممارسة أبشع الانتهاكات ضد الصحفيين المقدسيين، بغرض منعهم من توثيق الانتهاكات ضد أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة.

ويسرد تقرير أعده “فريق القدس أمانتي” في هذا التقرير شهادات عدد من الصحافيين الذين تعرضوا للاعتداء بالضرب أو الاعتقال أو الإحالة إلى المحاكم الإدارية بدون محاكمة، في مخالفة صريحة للقانون الدولي، أو اقتحام المؤسسات الإعلامية أو مصادرة وسائل العمل، أو غيرها من الممارسات التي لا تخالف القوانين وتنتهك الحريات

ولأجل الاطلاع على التقرير كاملا، يمكن الضغط على الرابط التالي: .الانتهاكات بحق الصحافيين المقدسيين