ضمن جهود الرصد التي يجريها مركز الدوحة، توقف عند مقابلة صحفية نشرتها صحيفة “الراية” مع السيد عبدالله الكعبي مُدير إدارة الشؤون القانونية باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الذي كشف عن تعرض الموقع الرسمي للجنة لـ 1894 محاولة اختراق فاشلة خلال يومين استهدفت تعطيل الموقع ووضع أخبار وتقارير كاذبة.

وأكّد أن فريق إدارة الموقع باللجنة قام باتخاذ إجراءات الحماية والتصدي لجميع تلك المحاولات، لافتاً إلى أنه في 2 فبراير الجاري تمّ التصدي لـ 112 محاولة اختراق، بينما تمّ التصدي لـ 1782 محاولة في 5 فبراير الجاري.

وأشار إلى أن اللجنة تتخذ الإجراءات اللازمة لحماية موقعها الإلكتروني الذي يمثل واجهتها الرسمية في التعامل مع الجمهور من خلال نشر المعلومات الرسمية الموثوقة التي تعبر عن أهداف ورسالة ورؤية اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان.

وقال: اللجنة الوطنية أصبحت مستهدفة من عصابات القرصنة الإلكترونية، خاصة بعد الجهود الكبيرة التي تقوم بها منذ بداية الحصار وحتى الآن.

وأضاف: تأتي محاولات اختراق الموقع الرسمي للجنة ضمن محاولات سابقة لعرقلة عمل اللجنة في كشف وفضح انتهاكات الحصار على قطر وتداعياته على حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن مثل هذه المحاولات أصبحت معروفة لدى الجميع، حيث إن مبررات الحصار نفسها بدأت بافتراءات وأكاذيب تم الترويج لها بعد اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية.
مركز الدوحة، “الراية”