يشارك مركز الدوحة لحرية الإعلام في الملتقى الأول لشركاء منظمة “اليونسكو” بالعاصمة باريس، يومي 11 و12 سبتمبر الجاري، بحضور مختلف المنظمات الحكومية وغير الحكومية وهيئات من المجتمع المدني، وبعض مؤسسات القطاع الخاص، من أجل التباحث حول دور الشراكات في تعزيز علاقات التعاون وتحقيق الأهداف الكبرى، وتبادل الرؤى حول نقط القوة والفوائد المستمدة من الشراكة مع “اليونسكو”.

وتستهل أعمال الملتقى بجلسة عامة يوم 11 سبتمبر، سيحضرها عدد من كبار الشخصيات، من بينهم جان بول اللاهون، الرئيس التنفيذي لـ”لوريال”، وجان لويس تشاوسيد، الرئيس التنفيذي لشركة “سويز”، وسيسيليا شارب، نائب المدير العام لوكالة التعاون السويدية للتنمية الدولية “سيدا”، ومحمود محيي الدين، نائب الرئيس الأول لبرنامج البنك الدولي للتنمية لرؤية 2030، وعدد من الشخصيات الإعلامية وممثلون عن المنظمات الشريكة لـ”اليونسكو”.

وعلى مدى اليومين، ستعقد 11 جلسة نقاشية حول أهداف التنمية المستدامة التي تروم تحقيقها منظمة “اليونسكو” وباقي الشركاء الدوليين، وبحث جهود رفع تمويل المشاريع وتحفيزها بشكل أكبر، ورسم الخطط المستقبلية التي تسرع جهود تحقيق الأهداف الكبرى، خاصة في مجالات تطوير برامج التعليم للفتيات والنساء، والاقتصاد الإبداعي، وتطوير برامج الشباب، وتفعيل حملات التواصل، وقضايا الإعلام.

كما سينظم معرض مصاحب، سيسلط الضوء على ما تحقق من إنجازات مع الشركاء، والاستماع إلى شهادات بعض الجهات والهيئات التي استفادت من جهود منظمة “اليونسكو” وباقي شركائها.

 

مركز الدوحة

 

.