أكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة نجاح الإعلام القطري في الدفاع عن قضيته العادلة أمام أكاذيب إعلام دول الحصار، وأنه كان صادقا لأن منطلقاته كانت نابعة من العدل والحق، فاستطاع أن يدحض كل الاتهامات التي روجها إعلام الآخر.

وأضاف سعادته في تصريح له على هامش حفل تدشين قناة قطر اليوم على القمر الصناعي القطري “سهيل سات” الذي أقيم اليوم بمقر وزارة الثقافة والرياضة “يكفي أن إعلامنا وقف على أرضية صلبة وصادقة لأنه يدافع عن الحق الذي يعطي لصاحبه القوة والحجة لدحض كافة الادعاءات”.

وأعرب وزير الثقافة والرياضة عن سعادته ببث قناة  قطر اليوم من القمر الصناعي القطري “سهيل سات”، مؤكدا أن ووزارة الثقافة والرياضة تعمل على تهيئة البيئة المناسبة للإعلام الخاص في ظل حرية الإعلام التي توفرها دولة قطر فضلا عن توفر البنى التحتية للإعلام والإعلاميين أيضا، مؤكدا دعم دولة قطر لكل إعلام حر يخدم الوعي والوجدان الإنساني.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء القطرية  قنا حول التسهيلات التي تمنحها وزارة الثقافة والرياضة للمستثمرين الراغبين في الدخول إلى مجال الإعلام، قال سعادة وزير الثقافة والرياضة “تقدم الوزارة كافة التسهيلات اللازمة للاستثمار في مجال الإعلام حيث تمنح ترخيص البث بإجراءات سهلة عادية بشرط الالتزام بالقوانين والنظم داخل الدولة، وأن يكون إعلاما صادقا يخدم الوعي والوجدان الإنساني”، مشيرا إلى أن كافة المؤسسات المعنية بالدولة تتكامل لتوفير بيئة مناسبة لإعلام هادف، وذلك في ظل وجود شركة الأقمار الصناعية القطرية “سهيل سات” التي تتميز عن غيرها في كثير من الخدمات.

من جانبها، أعربت الشيخة نجله فيصل آل ثاني مديرة إدارة ترخيص البث الإذاعي في وزارة الثقافة والرياضة في كلمتها خلال الحفل، عن سعادتها لتدشين قناة /قطر اليوم/ على القمر الصناعي القطري “سهيل سات”، لتكون واحدة من الأسرة الإعلامية القطرية الخالصة بعد أن كانت تبث برامجها عبر قمر آخر، وذلك على الرغم من أنها لم تكن بعيدة عن الإعلام القطري منذ انطلاقتها قبل خمس سنوات تقريبا، حيث تناغمت معه في الأهداف والبرامج، لتحظى باحترام المتلقي في قطر وخارجها، موضحة أن تدشين قناة فضائية جديدة يعمل على رؤية الدولة في تشجيع الاستثمارات المتنوعة خاصة في مجال الإعلام بما يسهم في تنوع المحتوى الإعلامي المقدم للجمهور.

وثمنت مديرة إدارة ترخيص البث الإذاعي دور وسائل الإعلام القطرية الحكومية والخاصة حيث استطاعت جميعها من قنوات فضائية أو إذاعية أو صحف أو مواقع الكترونية أو حتى الحسابات الشخصية للمواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي أن تحمل قضيتها وتدافع عنها من خلال نشر الحقائق المجردة وكشف الأكاذيب والافتراءات، فاكتسبت ثقة واحترام المتلقي في قطر وخارجها، وذلك نتيجة الحرفية المهنية والحرية التي يتمتع بها الإعلام القطري، داعية وسائل الإعلام لمواصلة جهودها والقيام بواجبها نحو المجتمع، لافتة إلى أن وزارة الثقافة والرياضة تقدم تسهيلات للراغبين في الاستثمار في المجال الإعلامي وأنه مازال الباب مفتوحا أمام الجميع للدخول في هذا المجال.

بدوره، أكد السيد جاسم بن جبر بن طوار الكواري الرئيس التنفيذي لقناة  قطر اليوم أن القناة أصبح اسمها يتردد في المحافل الإعلامية وبرزت بشكل خاص فيما تقدمه من محتوى هادف ومتنوع، موضحا أن إدارة القناة سعت من خلال الانتقال إلى البث عبر “سهيل سات” لتحقيق جودة الصورة لتصاحب جودة المضمون والسعي نحو التميز والإبداع واستثمار التقنيات الحديثة بما يفيد الجمهور.

وأشار إلى أن القناة قد تميزت خلال الفترة الماضية بتقديم محتوى متنوع في مختلف المجالات وخاصة في الاقتصاد والثقافة والتراث وقضايا المجتمع والصحة وغيرها، فضلا عن تقديم دراما من إنتاجها، منوها إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد تقديم محتوى أكثر فاعلية في مختلف المجالات حيث يتم الإعداد حاليا لدورتي الخريف والشتاء لتقديم مجموعة جديدة ومميزة من البرامج.

وقد قام بتوقيع اتفاقية الترخيص الممنوحة للقناة ،عن وزارة الثقافة والرياضة السيد عيسى الكواري رئيس وحدة المتابعة في إدارة ترخيص البث الإذاعي، وعن قناة قطر اليوم  السيد جاسم بن جبر بن طوار الكواري الرئيس التنفيذي للقناة.

قنا