رفضت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أي زيارة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتونس، وعبرت في رسالة مفتوحة إلى الرئيس الباجي قايد السبسي عن رفضها لها، وعدتها “محاولة لتبييض سجله في قمع الصحفيين وانتهاك حقوق الإنسان عامة”.

كما دعت النقابة عموم الصحفيات والصحفيين إلى مؤتمر صحفي “الاثنين” بمشاركة عدة منظمات وجمعيات تونسية للتعبير عن مواقفها من الزيارة المذكورة، وإعلان تحركاتها في هذا الصدد.

وكان النائب في البرلمان التونسي عماد الدايمي قد دعا إلى التحرك ضد الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي، معتبرا أن تونس لا يجب أن ترحب بهذه الزيارة.

كما وقع ما يقرب من 100 صحافي مصري على بيان، أعلنوا فيه رفضهم لزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى القاهرة.

وقال الصحافيون المصريون الموقعون على البيان، إنهم يرفضون استقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مصر لأسباب انسانية ومهنية ونقابية ووطنية.

وأضافوا أن النظام السعودي يهدر القيم الانسانية وفي مقدمتها الحق في الحياة سواء لمواطني بلاده أو للمصريين وغير المصريين العاملين في المملكة.

 

مركز الدوحة، تقارير