ينظم مركز الدوحة لحرية الإعلام حفل تكريم الفائزين في مسابقة “جائزة الإبداع الإعلامي” لبرنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية، بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، وذلك يوم الأربعاء 14 مارس الجاري، بمركز قطر الوطني للمؤتمرات ضمن فعاليات الأسبوع الوطني للبحث العلمي.

كما يشارك المركز بجناح ضمن هذه الفعاليات، يحوي أنشطة توعوية وترفيهية حول أساسيات ومهارات التقديم التلفزيوني وأساسيات التصوير الفوتوغرافي والفيديو.

ويسعى مركز الدوحة من خلال هذه الجائزة إلى فتح المجال أمام الإعلاميين الناشئين من طلاب المدارس، وتشجيعهم وتحفيزهم على الإبداع في المجال الإعلامي، وتعزيز مواهبهم وروح التنافس بينهم، ورفع التحدي بين المدارس.

وقد شارك في جائزة الإبداع الإعلامي في نسختها الرابعة طلاب ينتمون لـ 33 مدرسة خاصة وحكومية، والذين تباروا من أجل تقديم أفضل عمل صحفي وإعلامي في أصناف المقالة الصحفية وتصوير الفيديو، والتسجيل الصوتي.

وتوصلت اللجنة المشرفة على الجائزة بأعمال الإعلاميين الناشئين، والتي قدرت بـ 41 مقالة صحفية، و23 فيديو توعوي، وتسجيلين صوتيين.

ولهذا الغرض، تشكلت لجنة تحكيم ضمت كلا من السيد تيسير عبد الله حسن، مقدم البرامج في تلفزيون قطر، والسيد يوسف عبد الرحمن كافود، كبير مخرجي البرامج في تلفزيون قطر، والدكتور ربيعة صباح الكواري، أستاذ الإعلام في جامعة قطر، والسيدة حنان اليافعي مدير إدارة الرصد والمناصرة بمركز الدوحة، والسيد حمد سالم المري، مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية.

وقد أجرت لجنة التحكيم تقييما كاملا لأعمال الإعلاميين الناشئين، واعتمدت النتائج النهائية في القضايا والمحاور التي حصرتها الجائزة في خطاب الكراهية والتحريض على العنف، والإشاعات وتزييف الأخبار والحق في الوصول إلى المعلومة.

وانصبت جهود اللجنة على تقييم الأعمال الإعلامية ومدى استيفائها للشروط والمعايير الإبداعية والجوانب الفنية المطلوبة، واعتماد نتائج التقييم النهائية للجائزة.

 

مركز الدوحة