ينظم مركز الدوحة لحرية الإعلام بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث حلقة نقاشية بعنوان “دور الإعلام في التصدي لظاهرة التعصب الرياضي”، وذلك يوم 18 فبراير 2019، بفندق شانغريلا.

ويتحدث في هذا اللقاء نخبة من الإعلاميين والمحللين الرياضيين ولاعبان من المنتخب القطري لكرة القدم، لمناقشة ظاهرة التعصب الرياضي ومظاهرها والعوامل التي تقف وراء تصاعدها، والحلول المقترحة التي تحد من أثارها على المجتمع.

وتتناول الحلقة النقاشية عددا من المحاور، من بينها ظاهرة التعصب الرياضي ودور الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، والهجمات الإعلامية لدول الحصار خلال بطولة آسيا، وظاهرة التعصب في التحليل الرياضي، وأيضا تأثير ظاهرة التعصب على الأداء وأخلاقيات الرياضة.

ويأتي تنظيم هذه الفعالية في سياق ما صاحب مشاركة وتتويج منتخب قطر ببطولة آسيا 2019 من تحديات وانتهاكات وتحريض إعلامي عبر مختلف القنوات والوسائط، وانتشار خطابات مسيئة لحرية التعبير لا تنتمي إلى البيئة الخليجية أو العربية.

وتندرج هذه المناسبة أيضا، في إطار الجهود التي يبذلها مركز الدوحة لحرية الإعلام لتعزيز علاقاته مع مختلف الشركاء والمؤسسات في دولة قطر، ومواكبة ما يستجد في مختلف المجالات والميادين، وإثراء النقاش بشأن القضايا الراهنة.

وسيتم خلال اللقاء تكريم عدد من الشركاء والشخصيات الرياضية والإعلامية، تقديرا للجهود التي تبذلها في مجالها.

 

مركز الدوحة