يشارك مركز الدوحة لحرية الإعلام في فعاليات المعرض الوطني العاشر لأبحاث الطلبة بالتزامن مع “الأسبوع الوطني للبحث العلمي” الذي افتتح صباح اليوم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي سعادة السيد محمد بن عبد الله الرميحي وزير البلدية والبيئة وثلة من رجال ونساء التعليم والأساتذة الباحثين وطلاب المدارس.

ويعرض مركز الدوحة جناحاً ضمن هذه الفعاليات، يقدم من خلاله مجموعة من الأنشطة التوعوية والترفيهية حول أساسيات ومهارات التقديم التلفزيوني وأساسيات التصوير الفوتوغرافي والفيديو.

عقب الافتتاح قام سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي بجولة داخل المعرض واستمع الي شرح تفصيلي من ممثلي الجهات المشاركة في المعرض حول أبرز الأبحاث العلمية المشاركة والتي تتميز بالإبداع والحداثة والدقة العلمية.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، في تصريح للصحفيين” أن معرض الأبحاث يتطور من عام لآخر من حيث الأفكار ومن حيث النتائج”. وهنأ الطلبة والطالبات الفائزين في المسابقات والمشاريع البحثية في المعرض والمشاركين منهم كذلك على الجهود الكبيرة التي بذلوها في سبيل تطوير مهاراتهم البحثية لخدمة دولة قطر.

وأوضح سعادته أن عدد المشاركين في المعرض في ازدياد كل عام، بينما تتسم نوعية الأبحاث بالتميز والإبداع والأفكار الجديدة الخلاقة، لافتا إلى أن ما يميز أبحاث هذه الدورة تناولها لأبحاث ترتبط بحصار دولة قطر وأثره على تنمية مواهب الطلاب وتركيزهم على الاعتماد على النفس والاكتفاء الذاتي.

ونوه سعادة وزير التعليم والتعليم العالي في تصريحه بأن مبعث كل هذه الأبحاث هو كلمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى عندما قال “إن قطر تستحق الأفضل بسواعد أبنائها، ما حفز الأبناء الطلبة والطالبات وشجعهم على القيام بمبادرات وأفكار جديدة وأبحاث تستحق بالفعل الرعاية والتنمية”.

وقال إن إنجازات الأبناء الطلبة وأبحاثهم تصب في ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 من حيث النهوض بالتنمية البشرية، مشيرا إلى أن الكثير من الطلاب يستندون على ذلك عند عرضهم لأبحاثهم وأفكارهم البحثية، لافتا إلى أن الكثير من هذه الأبحاث الرائدة والفائزة ستشارك في مسابقات علمية عالمية، في وقت يهتم فيه الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بتسجيل براءات الاختراع وحقوق الملكية للأبحاث التي تنطوي على إنجاز علمي وابتكار وتسجيل حقوقها للمبتكرين.

جدير بالذكر أن مركز الدوحة لحرية الإعلام سينظم يوم غد الأربعاء 14 مارس حفلاً تكريمياً لفائدة الطلاب الفائزين في مسابقة “جائزة الإبداع الإعلامي” لبرنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية، بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي,

ويسعى مركز الدوحة من خلال هذه الجائزة إلى فتح المجال أمام الإعلاميين الناشئين من طلاب المدارس، وتشجيعهم وتحفيزهم على الإبداع في المجال الإعلامي، وتعزيز مواهبهم وروح التنافس بينهم، ورفع التحدي بين المدارس.