انطلق صباح أمس “الثلاثاء” الملتقى الأول لشركاء اليونيسكو الذي تنظمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” بمقرها الرئيسي في باريس بمشاركة وفود دولية من بينها وفد من مركز الدوحة لحرية الإعلام، الشريك لليونيسكو منذ عام 2012.

وأكدت الأمين العام لليونيسكو السيدة أودري أزولاي خلال كلمة افتتاحية للملتقى على أهمية الشراكات مع القطاع العام والخاص في تحقيق أهداف المنظمة في مجال التنمية المستدامة خاصة في مجال التعليم وحرية التعبير والإعلام.

وناقشت جلسات المؤتمر، الذي عقد خلال يومي 11 و12 سبتمبر، قضايا من ضمنها “مستقبل التعليم، وتطوير مهارات التعليم” و “تمكين الشباب من أجل السلام” و “تعامل اليونيسكو مع الأزمات والمراحل الانتقالية” التي من ضمن المتحدثين فيها سفير قطر ومندوبها الدائم لدى اليونيسكو صاحب السعادة علي زينل.

ويضم برنامج المؤتمر جلسات متعددة يشارك فيها شركاء اليونيسكو في المبادرات الرامية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما يشارك في المؤتمر شركاء اليونيسكو الحاليون والمستقبليون إضافة الى المتبرعين للمنظمة.

شهادات الشركاء الرئيسيين ونقاش الأولويات والالتزامات المستقبلية المشتركة

وشمل افتتاح الملتقى جلستين تعرف خلالهما المشاركون على الفوائد المستمدة من الشراكة مع اليونيسكو و دور الشراكات في تعزيز علاقات التعاون لتحقيق أهداف المنظمة في مجال التنمية المستدامة. و من بين المتحدثين الرئيسيين في جلستي الافتتاح متحدثون من منظمات شريكة لليونيسكو ومتبرعون من دول مختلفة من بينها مدغشقر والبرازيل والسويد والإمارات العربية المتحدة وباكستان.

وأكد المتحدثون في جلسات المؤتمر على أهمية الشراكة مع اليونيسكو خاصة أنها تتيح تكوين شبكة من الشركاء المتعاونين لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما تسهل التوجيه وتبادل الخبرات على مستوى عالمي.

وخلال الملتقى، قدم شركاء اليونيسكو شهادات حول النتائج الايجابية المترتبة على دعمهم للشركاء ف القطاع الخاص والمتمثلة في قدرتهم على احداث تغيير إيجابي في مجال تعليم الفتيات وتعزيز حضور النساء في مجال البحث العلمي.

وفي نفس السياق، أكد السيد جان بول آغون ، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة لوريال خلال كلمته في الجلسة، على ضرورة تعزيز دور العمل الخاص في خدمة التنمية البشرية.

وخلال يومين من النقاش، أكد الشركاء والمانحون والمستفيدون المشاركون في الملتقى على أن العلاقات بين اليونسكو وشركائها في مختلف القطاعات تقوم على تعزيز القيم الإنسانية العالمية.

قطر ملتزمة بالشراكة مع اليونيسكو

خلال مداخلته في جلسة بعنوان “تعامل اليونيسكو مع الأزمات والمراحل الانتقالية”تحدث سعادة السفير علي زينل عن دور صندوق قطر للتنمية والدعم المالي الذي قدمه لـ”صندوق الطوارئ للتراث” التابع لليونيسكو والذي بلغت قيمته 10 ملايين يورو، لافتا إلى أن الصندوق يساهم في إعادة بناء الثقافة والبنية التحتية في المناطق التي مزقتها الحرب أو الكوارث الطبيعية، مثل سوريا ومالي والهند وميانمار والعراق.

وتجدر الإشارة إلى أن سعادة السفير زينل عضو في مبادرة “إحياء روح الموصل” التي تركز على إعادة بناء المناطق التي مزقتها الحرب في المدينة.

وفد مركز الدوحة لحرية الإعلام

تلقى وفد مركز الدوحة لحرية الإعلام دعوة لحضور الملتقى والاجتماع مع العديد من المشاركين والمتحدثين والمنظمين لشرح رسالة المركز ومناقشة نقاط مهمة من ضمنها شراكته مع اليونيسكو ومشاركته في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لليونسكو، خاصة في ما يتعلق بحرية الإعلام والصحافة.

وشملت مساهمات المركز رعاية معرض للصور الفوتوغرافية مخصص لليوم العالمي لحرية الصحافة الذي نظمته اليونسكو في كوستاريكا في عام 2012 ، وفي غانا في عام 2018.