تشارك دولة قطر في المنتدى العالمي “تليكوم العالمي للاتحاد 2018” الذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة ديربان بجنوب إفريقيا وتنطلق أعماله اليوم “الاثنين” تحت عنوان “الابتكار من أجل تحقيق تنمية رقمية أكثر ذكاء”.

ويمثل دولة قطر في المنتدى الذي يستمر أربعة أيام وفد يترأسه السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، حيث يجمع هذا الحدث السنوي الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والمبتكرين في المجال ورؤساء الدول ورؤساء المنظمات الدولية والوزراء والجهات التنظيمية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاعات الأخرى ذات الصلة، كما يرافق أعمال المنتدى معرض عالمي وبرنامج جوائز الاتحاد.

وتشارك هيئة تنظيم الاتصالات في الفعاليات الرائدة مثل المنتدى العالمي للاتحاد الدولي للاتصالات، وذلك للاطلاع بشكل مستمر على التحديات التي تواجه القطاع والحلول الإبداعية التي تتبناها الجهات التنظيمية الأخرى والرائدين في هذا المجال.

وقال السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات إن رسالة الاتحاد الدولي للاتصالات تتماشى مع هدف الهيئة المتمثل في تمكين تطوير مجتمع رقمي مستدام يعود بالفائدة على سكان دولة قطر على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي وذلك من خلال العمل بإطار تنظيمي تطلعي وشفاف ومتسق.

وأضاف المناعي في تصريح صحفي، أن المنتدى العالمي يعد منصة جيدة لتسليط الضوء على مبادرات الهيئة وفرصة لتبادل الخبرات مع الجهات التنظيمية الأخرى ومع رواد هذا المجال من جميع أنحاء العالم الأمر الذي يمكن من تحسين تجربة مستهلكي خدمات الاتصالات في دولة قطر وفي ضمان توفر خدمات اتصالات مبتكرة وعالية الجودة في المستقبل.

ويلقي المنتدى هذا العام الضوء على الابتكارات في مجال التكنولوجيات والسياسات والاستراتيجيات المختلفة ذات الصلة للوصول إلى تنمية رقمية أكثر ذكاء، بينما يشتمل على اجتماعات المائدة المستديرة الوزارية، وجلسات نقاشية لمناقشة مواضيع مختلفة مثل الابتكار في سياسة الطيف الترددي والأطر التنظيمية، ونماذج الأعمال الجديدة للتكنولوجيات الجديدة ذات الصلة بإنترنت الأشياء وشبكات الجيل الخامس بالإضافة إلى مناقشة الإمكانيات الإبداعية والتحديات التنظيمية والأخلاقية للذكاء الاصطناعي، ومواضيع أخرى متعلقة بالمواطنة الرقمية وأمن البيانات والمهارات الإلكترونية.

وستشارك السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي في وزارة المواصلات والاتصالات كمتحدثة في واحدة من الجلسات النقاشية في المنتدى تحت عنوان “المدن الذكية: الابتكارات في الحياة المدنية المستدامة”.

وتسعى هيئة تنظيم الاتصالات وبصفة مستمرة إلى الاطلاع على أحدث وأفضل الممارسات العالمية، بهدف تمكين تطوير مجتمع رقمي مستدام ومتصل من خلال الاعتماد على الأدوات واللوائح والسياسات التنظيمية المبتكرة والفعالة لتنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة قطر.

ويعد الاتحاد الدولي للاتصالات منظمة رسمية تابعة للأمم المتحدة ومتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث يعمل الاتحاد على تخصيص الطيف الترددي العالمي والمدارات الساتلية، وتطوير المعايير التقنية التي تضمن التواصل بين الشبكات والتكنولوجيات بصورة سلسة، كما يسعى إلى تحسين نفاذ المجتمعات غير المخدومة في شتى أنحاء العالم إلى تكنولوجيات المعلومات والاتصالات.

 

مركز الدوحة، “قنا”