نظم مركز الدوحة لحرية الإعلام بمنتجع جزيرة “البنانا” يوما ترفيهيا وتدريبيا لفائدة الطلبة الفائزين في مسابقة جائزة الإبداع الإعلامي لبرنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية للعام 2018، التي أعلن عن المتوجين بها ضمن فعاليات الأسبوع الوطني للبحث العلمي.

وقد أدار فعاليات هذا اليوم المدرب في إعداد القادة محمد الجفيري، الذي قدم ضمن برنامج عدة محاور من أبرزها تقديم أنشطة ومسابقات توعوية وتربوية، تهدف إلى صقل مهارات المتدربين وتطوير شخصياتهم وتفعيل الروح الإيجابية لديهم.

كما تضمن البرنامج التدريبي تنظيم ورش مصغرة تقترح تصورات لبرامج أو مواد إعلامية توعوية، من شأنها أن  تساهم في تطوير رؤية المجتمع تجاه القضايا المختلفة، وترفع الوعي لدى فئات المجتمع بشأنها، وتقدم الحلول الممكنة في أشكال تواصلية مبتكرة، وتواكب التطورات الحديثة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي كلمتها الترحيبية، قالت الأستاذة حنان اليافعي مدير إدارة الرصد والمناصرة “إن تنظيم هذا اليوم التدريبي والترفيهي لفائدة طلاب المدارس والحرص على إدارتها من قبل مدربين مختصين في مجال التنمية البشرية وإعداد القادة، ينبع من صميم حرص المركز على تفعيل مضامين وأهداف التربية الإعلامية، وتركيز الجهود على توعية الأجيال الصاعدة، وتعزيز قدراتهم، وتمكين الإعلاميين الناشئين من الوسائل والأفكار لمواجهة التحديات المستجدة التي باتت تفرضها وسائل الإعلام، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمعات والأفراد”.

وأضافت أن مركز الدوحة يعقد العزم على تطوير البرامج التي تسهم في تحقيق هذه الأهداف، وتوثيق الشراكات التي تنجحها، بما يخدم تعزيز مضامين التربية الإعلامية وتوسيعها لدى طلاب المدارس والمؤسسات التربوية.

جدير بالذكر أن مركز الدوحة نظم مسابقة جائزة الإبداع الإعلامي لبرنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية للعام 2018، وتولت تحكيم الأعمال المرشحة لها لجنة تحكيم متخصصة في المجالات المخصصة لها، والتي ضمت كل من كل من الدكتور ربيعة صباح الكواري، أستاذ الإعلام في جامعة قطر والسيد تيسير عبد الله حسن، مقدم برامج تلفزيون قطر، و السيد يوسف عبد الرحمن كافود، كبير مخرجي البرامج في تلفزيون قطر.