ذكرت محطة “دبليو بي إل جي لوكال 10” التلفزيونية، ومقرها ميامي الأميركية، أن السلطات الفنزويلية أفرجت عن الصحافي الأميركي كودي ويدل مساء “الأربعاء” بعد اعتقاله في صباح اليوم ذاته.

وقالت المحطة، وهي واحدة من وسائل إعلام عمل لها ويدل، إن الصحافي الأميركي متواجد في المطار الرئيسي بمنطقة كراكاس انتظارًا للصعود على متن طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة.

ولم تكشف المحطة عن مصادرها بشأن إطلاق سراحه لكنها قالت إن والدته “تنفست الصعداء” لدى سماع النبأ.

وكان صحافيون قد أعلنوا أنّ السلطات الفنزويلية اقتحمت منزل ويدل ومساعده وصادرت بعض محتوياته واعتقلتهما.

 

مركز الدوحة، تقارير