أصدر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “الأربعاء” أمرًا باعلان قناة الأقصى الفضائية “منظمة إرهابية محظورة”.

ووافق نتنياهو على توصيات جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) و”هيئة المكافحة الاقتصادية للإرهاب في وزارة الجيش بحظر القناة”.

وذكرت مصادر عبرية أن القرار يستند إلى المعلومات الواردة من الشاباك الشهر الماضي، والتي تدعي استغلال حركة حماس للقناة لغايات تجنيد نشطاء في صفوفها من خلال استخدام رموز سرية خلال البث التلفزيوني للقناة.

وفي معرض ردها، دانت قناة الأقصى الفضائية قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وما يترتب على القرار من تهديد مباشر وخطير لحياة عشرات الصحافيين والطواقم الفنية ومقرات القناة.

ورأت إدارة القناة في بيانها، أن نتنياهو يستخدم مثل هذه التصريحات العدائية في إطار الدعاية الانتخابية التي يمارسها أمام خصومه السياسيين، إلا أنها تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد لأن الاحتلال سبق أن دمر مبنى الفضائية في قطاع غزة عدة مرات كان آخرها في الثالث عشر من نوفمبر الماضي.

وأكدت على أنها مؤسسة إعلامية فلسطينية تعمل وفق الأصول المرعية والحقوق الصحفية والتي كفلتها القوانين الدولية.

وجددت القناة تمسكها بالمرافعة عن عدالة القضية الفلسطينية في منابرها الإعلامية حتى ينال الشعب الفلسطيني الحرية ويتخلص من الاحتلال.

 

مركز الدوحة