وقع مركز الدوحة لحرية الإعلام صباح اليوم “الأربعاء” مذكرة تفاهم مع جامعة حمد بن خليفة، تهدف إلى توطيد علاقات التعاون والشراكة في عدد من المجالات، من بينها الإعلام والأبحاث والتعليم والتدريب والترجمة.

وقد وقعت الاتفاقية من جانب مركز  الدوحة، الأستاذة حنان اليافعي مدير إدارة المحتوى بمركز الدوحة نيابة عن سعادة السيد عبد الرحمن بن ناصر العبيدان، عضو اللجنة التنفيذية، المدير العام لمركز الدوحة بالإنابة، ومن جانب جامعة حمد بن خليفة، الدكتورة آمال المالكي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة.

وخلال مراسيم توقيع مذكرة التفاهم، نوهت الأستاذة حنان اليافعي بأهمية تعزيز التعاون مع جامعة حمد بن خليفة، وعبرت عن اعتزاز مركز الدوحة وتقديره لهذه الخطوة البناءة، التي تنبع من حرصه على مد جسور التعاون مع المنظمات الدولية والمؤسسات الإعلامية الحقوقية والأكاديمية، سواء داخل دولة قطر أو خارجها، والعمل على توطيد الشراكات، بما يخدم رسالة المركز  في تحقيق جودة الإعلام، وترسيخ الممارسات المهنية لدى الصحفيين،

وأكدت اليافعي أن تعزيز التعاون مع جامعة حمد بن خليفة، باعتبارها صرحا أكاديميا مرموقا في دولة قطر والخليج والمنطقة العربية، من شأنه أن يساهم في تقوية مجالات الأبحاث المختلفة ذات الاهتمام المشترك، وينسق الجهود في مجالات التدريب والترجمة والنشر ، ويفتح فضاء رحبا من البحث واستكشاف فرص التعاون الأخرى التي تساير القضايا والتحولات الجديدة.

ومن جانبها عبرت الدكتورة آمال المالكي عن سعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم، وتعزيز التعاون مع مركز الدوحة لحرية الاعلام، الذي يسهم بشكل فعال في مجالات المناصرة والتوعية ودعم حرية الصحافة، وأعربت عن تطلعها إلى تحقيق هذه المذكرة للأهداف المرجوة ، ومن بينها تعميق التواصل الفعال بين الجانبين، وتحقيق التطلعات المشتركة.

وبموجب المذكرة سيعزز الطرفان جهود التعاون المشترك، من خلال تبادل المعرفة والخبرات المؤسسية على المستويات كافة، وتنسيق الجهود بشأن القضايا الجديدة في مختلف المجالات.

 

مركز الدوحة