أعلن مرصد الحريات الاعلامية التابع لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي عن تسجيل 53 انتهاك ضد الحريات الاعلامية في اليمن خلال النصف الاول من العام 2018 تعرض لها اعلاميين ومؤسسات إعلامية تنوعت بين حالة قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد واستهداف مؤسسات اعلامية .

وأشار التقرير، الذي نشره “الموقع بوست” إلى استمرار حالة التراجع في الحريات الإعلامية في اليمن حيث قتل ثمانية صحفيين خلال النصف الاول، وأدرجت اليمن في السنوات الأخيرة ضمن القائمة السوداء لمنتهكي حرية الصحافة وهو البلد الذي كان يشهد هامشاً معقولاً من الحريات الصحفية حتى ما قبل الحرب الراهنة.

وقال التقرير بأن المشهد الاعلامي في اليمن أصبح يتسم بوقائع القمع والانتهاكات في ظل تراجع لأدوات ووسائل التضامن مع الضحايا وشعور الجناة انهم بعيدون عن يد العدالة والعقاب.

ووثق مرصد الحريات الاعلامية 53 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية خلال النصف الأول من العام الحالي، تنوعت بين قتل واصابة واختطاف وتعذيب وايقاف واحراق مؤسسات إعلامية، كان ابرزها مقتل 8 صحفيين بمدينة تعز والحديدة والبيضاء.

وما تزال جماعة الحوثي تتصدر قائمة الانتهاكات ضد الصحفيين بواقع 27 حالة انتهاك من اجمالي الحالات المسجلة، و 14 انتهاكاً مارستها اطراف تابعة للحكومة الشرعية، و7 انتهاكات قام بها مجهولون، و3 انتهاكات من قبل تحالف السعودية والامارات، وانتهاكان من قبل متنفذين، فيما لازالت جماعة الحوثي ترفض الافراج عن 14 صحفياً مر على البعض منهم أكثر من ثلاثة أعوام، وبالمقابل تستمر حالة الانتهاكات للحريات الإعلامية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

ورصد التقرير خلال النصف الاول من العام الحالي 12 حالة انتهاك بمدينة عدن ، و12 حالة انتهاك بمدينة تعز، 10 حالات انتهاك بمدينة الحديدة ، و 9 حالات بمدينة صنعاء ،4 حالات انتهاك بمدينة البيضاء ، وحالة انتهاك واحدة لكل من مدينة الجوف وحضرموت والضالع ولحج ومأرب وإب.

تقارير