اعتقلت السلطات الإماراتية الإعلامي العراقي زيد بنيامينن أثناء تواجده في مطار دبي الدولي، حيث غرد على حسابه في «تويتر» قائلا: “لقد تم القبض علي في مطار دبي الدولي، لا يوجد سبب للتحرك أكثر من قضية معلقة في محاكم أبو ظبي”.

وكان الإعلامي العراقي قد نشر قبل أيام صورا له في مدينة دبي الإماراتية تظهر لقاءاته بعدد من الإعلاميين والفنانين العرب، ويعرف زيد بنيامين، بأنه ناشط إعلامي على موقع التدوين المصغر “تويتر” ومراسل إذاعة “سوا” الأمريكية في واشنطن، وقال بنيامين: “لا يوجد سبب واضح سوى الحديث عن قضية معلقة بمحاكمة في أبوظبي”.

وزيد بنيامين أوشانا، صحفي عراقي الأصل أمريكي الجنسية، عمل في عدّة مؤسسات عربية وغربية، ويعمل حالياً مراسلاً في واشنطن لإذاعة راديو “سوا” الممولة من قبل الكونغرس الأمريكي، وفي 2009، تعرض لانتقادات شديدة من قائد عام شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، على خلفية ترجمته لمقال عن صحيفة “التايمز” البريطانية، يتحدث عن تراجع الأوضاع الاقتصادية في الإمارة، بعد الأزمة التي اجتاحت العالم بسبب انهيار سوق العقار.

وقد اتهم خلفان حينها الصحفي العراقي، بالمساهمة في نشر إشاعة تتحدث عن تراكم سيارات المقيمين في دبي، في مطارها الدولي، والعودة إلى بلادهم بسبب إخراجهم من وظائفهم الأمر الذي نفاه خلفان وقتها.

ومن جانب آخر، مازالت السطات الإماراتية تحتجز الصحافي الأردني تيسير النجار منذ ديسمبر 2015 بتهمة “إهانة رموز الدولة”، على إثر منشور على صفحة الفيسبوك الخاصة به قبل أكثر من عام من سفره الى دولة الإمارات.

والنجار هو صحافي أردني يبلغ من العمر 42 عاما وعضو في نقابة الصحافيين وعضو كذلك في رابطة الكتاب الأردنيين، وعمل في القسم الثقافي في صحيفة “الدستور” الأردنية اليومية، وله عدة أبحاث ودراسات وكتب، وهو أب خمسة أطفال يقطنون ووالدتهم في العاصمة الأردنية عمان.

 

مركز الدوحة، تقارير