نفت وكالة الأنباء القطرية (قنا) نشر تصريحات منسوبة لسمو أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني،  وقالت إن موقعها تعرض لاختراق من قبل جهة غير معروفة، وطلبت الوكالة من وسائل الإعلام تجاهل ما ورد من تصريحات ملفقة لسمو الأمير، كما أكدت في وقت لاحق تعرض حسابها على تويتر للاختراق.

نفت وكالة الأنباء القطرية (قنا) نشر تصريحات منسوبة لسمو أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني،  وقالت إن موقعها تعرض لاختراق من قبل جهة غير معروفة، وطلبت الوكالة من وسائل الإعلام تجاهل ما ورد من تصريحات ملفقة لسمو الأمير، كما أكدت في وقت لاحق تعرض حسابها على تويتر للاختراق.

من جهتها نفت وزارة الخارجية القطرية صدور أي تصريحات لوزير الخارجية القطري سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وأكدت الوزارة في بيانها أن التصريحات المنسوبة له في حساب وكالة الأنباء القطرية على تويتر "مفبركة" وذلك إثر الاختراق الذي تعرض له حساب وكالة الأنباء القطرية.

وفي تصريح له  قال مدير مكتب الاتصال الحكومي الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، إنه تم نشر تصريحات ملفقة لأمير قطر بعد حضوره حفل تخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية، مؤكدا أن ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة، وأكد أن الجهات المختصة بقطر تباشر التحقيق لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل الذي وصفه "بالمشين".

وفي وقت لاحق، أكدت وكالة الأنباء القطرية تعرض حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" للاختراق وقالت إنه تم نشر أخبار مفبركة على حسابها، وأنها تعمل على استعادته.

وقد دان مركز الدوحة لحرية الإعلام عملية الاختراق التي تعرض لها موقع وكالة الأنباء القطرية وحسابها على "تويتر"، ووصف الاختراق "بالعمل الإجرامي"، واستغرب المركز مواصلة بعض  وسائل الإعلام نقل التصريحات المفبركة لعدة ساعات، في تجاهل تام لإعلان الوكالة القطرية للأنباء عن اختراق موقعها ومطالبتها لوسائل الإعلام بتجاهل تلك التصريحات المفبركة، ورغم صدور تصريحات رسمية من مدير مكتب الاتصال الحكومي الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني تنفي صحة ما نسب لسمو الأمير وسعادة وزير الداخلية من تصريحات. واعتبر أن الطريقة التي تعاطت بها بعض وسائل الإعلام مع الحدث تتعارض مع المعايير المهنية المتعارف عليها في العمل الصحفي.

ويتطلع المركز الى التزام المؤسسات الإعلامية بالمعايير المهنية والتي تقتضي التحلي بالنزاهة والشفافية والتأكد من صحة المعلومة عند نقل الأخبار، حفاظا على مصداقيتها.

المصدر: مركز الدوحة لحرية الإعلام+وكالة الأنباء القطرية