استمرار اعتقال صحفيين إيرانيين دون تهم

استمرار اعتقال صحفيين إيرانيين دون تهم

هيومن رايتس ووتش" تؤكد أن صحفيَّين إيرانييَّن اعتُقلا بطهران في أغسطس/آب 2017، لا يزالان محتجزين دون توجيه اتهامات رسمية.
article image
 
قالت "هيومن رايتس ووتش" إن صحفيَّين إيرانييَّن اعتُقلا بطهران في أغسطس/آب 2017، لا يزالان محتجزين دون توجيه اتهامات رسمية إليهما، ودعت السلطات إلى الإفراج عنهما فورا أو اتهامهما بجرائم جنائية واضحة، وضمان محاكمات عادلة لهما.
واعتقلت سلطات جهاز الاستخبارات القضائية ساسان آقایي (34 عاما)، نائب رئيس تحرير صحيفة "اعتماد" الإصلاحية، من مكتبه بطهران في 13 أغسطس/آب، كما اعتقلت السلطات في 22 أغسطس/آب يغما فشخامي أيضا، صحفي في موقع "ديدبان إيران" من مكتبه في طهران، وقد احتجز كل منهما تعسفيا في السابق، ما يشكل انتهاكا لحقوقهما في حرية التعبير.
 
وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "لم يُتهم الصحفيان اللذان اعتُقلا بفعل أي شيء يتجاوز ممارسة حقهما في حرية التعبير، ويجب الإفراج عنهما فورا".
 
وقالت ويتسن: "يبدو أن وكالات الاستخبارات الإيرانية المتعددة تتفق على شيء واحد على الأقل، نهجها القمعي تجاه الصحفيين وحرية الصحافة".
 
ووفقا لمنظمة "مراسلون بلا حدود" في مؤشر حرية الصحافة لعام 2017، لا تزال إيران واحدة من أكبر 5 سجون للصحفيين في العالم، مع اعتقال 28 حتى أواخر أغسطس/آب الماضي.
 
 
 
مركز الدوحة، "هيومن رايتس ووتش"

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan