صحافي مغربي محكوم بسنة سجنا يبدأ إضرابا عن الطعام

صحافي مغربي محكوم بسنة سجنا يبدأ إضرابا عن الطعام

الصحافي المغربي حميد المهداوي مدير موقع "بديل انفو" يبدأ إضرابا عن الطعام للتنديد بالحكم الصادر بحقه.
article image
 
بدأ الصحافي المغربي حميد المهداوي مدير موقع "بديل انفو" إضرابا عن الطعام للتنديد بالحكم الصادر بحقه، وانتهاك حقه في التعبير، وذلك بحسب بيان منظمة "مراسلون بلا حدود، نقلا عن زوجته بشرى الخونشافي. 
 
وقد عبرت منظمة "مراسلون بلا حدود" الأربعاء عن "قلقها العميق" إثر الحكم في الاستئناف على صحافي مغربي بالسجن لمدة عام، وذلك في قضية من اثنتين ملاحق فيهما.
 
وذكرت المنظمة في بيان أن حميد المهداوي مدير موقع "بديل انفو" يلاحق بتهمة "الدعوة إلى المشاركة في تظاهرة محظورة"، وقد حكمت عليه محكمة الاستئناف في مدينة الحسيمة (شمال) بأربعة أضعاف مدة الحكم الابتدائي.
 
وإثر الحكم الذي نددت المنظمة بما قالت انه "يستعصي على الفهم" وأبدت قلقها خصوصا أن المهداوي يواجه محاكمة ثانية بتهمة "تهديد أمن الدولة".
 
وأضاف البيان أن "المحكمة حصلت على أشرطة فيديو وكانت في حوزتها أدلة ملموسة على براءته"، وطالبت "القضاء المغربي بإسقاط جميع التهم الموجهة إلى حميد المهداوي والإفراج في أقرب وقت عن صحافي لم يقم سوى بأداء عمله، حتى وإن كان متواجداً في قلب الأحداث".
 
وكانت محكمة ابتدائية حكمت على المهداوي في 25 تموز/يوليو 2017 بالسجن ثلاثة أشهر وبغرامة قيمتها 20 ألف درهم (1800 يورو).
 
وأوقف الصحافي في 20 تموز/يوليو في الحسيمة، واتهم بالمشاركة في تظاهرة محظورة في المدينة، وهو ملاحق أيضا بتهمة "عدم التبليغ عن جناية تهدد أمن الدولة"، وحددت المحاكمة في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، وقالت مراسلون بلا حدود "إنه يواجه عقوبة تتراوح بين سنتين وخمس سنوات سجنا نافذا".
 
وحميد المهداوي مدير موقع "بديل.انفو" عرف بنشاطه الغزير على مواقع التواصل الاجتماعي وبمواقفه الناقدة للنظام، وبأشرطة فيديو يبثها عبر يوتيوب يعلق فيها على الأحداث، وتعرض للملاحقة في عشر قضايا خصوصا بتهمة التشهير.
 
 
 
مركز الدوحة، "أ ف ب"

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan