فاهد العذبة: الإماراتيون ساوموني بمليون درهم أسبوعياً

فاهد العذبة: الإماراتيون ساوموني بمليون درهم أسبوعياً

يكشف فاهد العذبة، أحد الناشطين على السوشيال ميديا في قطر، عن محاولات إماراتية خبيثة لتجنيده من أجل نشر تقارير على حساباته على السوشيال ميديا ضد بلاده.
article image
 
كشف فاهد العذبة، أحد الناشطين على السوشيال ميديا في قطر، عن محاولات إماراتية خبيثة لتجنيده من أجل نشر تقارير على حساباته على السوشيال ميديا ضد قطر، حيث روى لـ الوطن قصته مع ضابط استخبارات إماراتي يدعى بوسعيد والذي حاول إقناعه مقابل حصوله على مليون درهم إماراتي كل أسبوع، حيث ظن هذا العنصر الاستخباراتي الخسيس أن المواطن القطري مثله، ويخون بلده مقابل الملايين، لم يعرف أن المواطن القطري عموماً ولله الحمد لا يبيع وطنه مقابل كنوز الدنيا.
 
ويبدأ فاهد العذبة سرد محاولة تجنيده من قبل العنصر الاستخباراتي الإماراتي قائلاً: بعد أن استيقظت من النوم دخلت على حسابي في السناب شات لأقرأ الرسائل ومن بين الرسائل دخل علي شخص يسلم ويسأل عن أخباري واسمه بوسعيد ‏ويقول أنا أخوك بوسعيد من الإمارات طمني عليك وطمني على أهلنا في قطر‏.
 
كان كلاماً جميلاً في بداية المحادثة ‏وبعدها بدأ يسأل أسئلة من قبيل: كيف أحوال قطر وكيف الشعب القطري؟، فقلت له نحن بخير وكلنا بألف خير دام قائدنا تميم، وبعدها أخذ يرمي خيطاً بعد خيط ويقول نحن سمعنا بأن عندكم تقشفاً ‏ومش محصلين أكل، وإذا قاصركم شيء نحن حاضرون.‏
 
فقلت له نحن ولله الحمد في زود ونعمة وما قاصرنا أي شيء.. ‏وفي الحقيقة قد أخذت هذا الموضوع من باب أنه من الشعب الخليجي ‏وأراد تبادل المشاعر، لأننا جميعاً أخوة ونسأل عن بعض وهذا شيء معتادون عليه ‏بعيداً عن السياسة واختلاف المواقف السياسية، ‏وما حصل خلال الأزمة ‏ونحن أهل وإخوان نسأل عن بعض.
 
هدية كبيرة لكن مشبوهة
‏يضيف فاهد العذبة قائلاً: في البداية قال لي إننا نحبك يا فاهد وأنت معروف في الإمارات ويحبونك وكل دول الخليج تحبك ‏وأنت شخص مؤثر ‏ومعتدل ومثقف ومن هذا الكلام، ‏فقلت له طيب يا بوسعيد آمرني هل تريد شيئاً أو في خاطرك شيء؟..
 
فإذا به يقول لدي هدية أريد أن أرسلها لك فقلت له ما المناسبة؟ وعرفني بنفسك لكي أعرفك فقال ليس له داعي، فهذه هدية بسيطة من إخوانك الذين يحبونك، وبعدها سألني هل لديك حساب بنكي في دولة الكويت أو في أي دولة أخرى غير دولة الكويت؟
 
مليون درهم أسبوعياً!
يقول فاهد العذبة: من هنا استغربت، وتغير التفكير لدي تجاهه من شخص يسأل ويستفسر عن إخوانه وأهله في الدول المجاورة إلى شخص مدسوس، وجلست أفكر، وقلت لنفسي: هذا إما أنه يعمل في غسيل الأموال أو لديه هدف آخر، وبعدها رأى أنني لست متحمساً بالتجاوب معه، لأنني شككت في أمره، ورأى أنه من الأفضل أن يذكر لي ما بداخله فقال لي أريد أن أرسل لك هدية وهي عبارة عن مليون درهم إماراتي!، فاستغربت، فمن هذا الذي يعطي شخصاً لا يعرفه مليون درهم ‏إمارتي، فسألته: 
- ما المناسبة؟
 
‏فرجع يتكلم نحن نحبك وأنا أحبك ومن قبيل هذا الكلام، فقال لي المطلوب شيء بسيط سوف أرسل لك تقارير على الإيميل وأنت تقوم بإنزال هذه التقارير في حسابك ‏بما إنك مؤثر ‏ولديك متابعون كثيرون، فسألته: ما نوع هذه التقارير؟
 
‏قال لي عبارة عن تقارير لا تمسكم كشعب، ‏ولكن تمس أداء حكومتكم وقيادتكم ‏ويوضح لي أنه خائف علينا كشعب قطري وبعدها قال لي سوف أعطيك كل أسبوع مليون درهم ونحن اخترناك، لأنك رجل عاقل ومعتدل.
 
درس في الوطنية
عندئذ ما كان من فاهد العذبة، إلا أن لقنه درساً في الوطنية، فقال: وبعدها لطمته بردي عليه وعرفته أن حركاتهم الخبيثة أصبحت مكشوفة، فهم يحاولون أن يشعلوا فتنة داخلية من خلال التواصل مع الأشخاص المؤثرين أو حتى غير المؤثرين
‏ويعتقدون أن الفلوس تغرينا مقابل خيانة بلادنا أو حكامنا، ويضيف قائلاً: «ما يدرون أننا نعشق تراب هذا الوطن ونعشق صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه.
 
‏ويقول فاهد العذبة: هؤلاء الأشخاص عبدة الدرهم و‏لا يوجد لديهم غير الشر والفتنة ولديهم أجندة‏ ‏ينفذونها،‏ وحالياً يتبعون الطرق الجديدة وهي الإغراءات المالية بأن يدخلوا على الشباب المؤثرين في التواصل الاجتماعي ويغرونهم بالمال، لا يعلمون أن فاهد وجميع من يسكنون في هذه الأرض الطيبة ‏من قطري مواطن أو مقيم جميعهم ‏لو أعطيتهم كنوز الدنيا وما فيها مقابل خيانة قطر ما قبلوا، لأنهم ببساطة يعشقون هذه الأرض وهذا الوطن الذي أعطاهم بلا حدود.
 
 
المصدر: جريدة الوطن 

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan