مركز الدوحة يدين اختطاف فريق الجزيرة في اليمن ويدعو للإفراج الفوري عنه

مركز الدوحة يدين اختطاف فريق الجزيرة في اليمن ويدعو للإفراج الفوري عنه

مركز الدوحة لحرية الإعلام يدين اختطاف مراسل الجزيرة في اليمن حمدي البكاري وزميليه ويناشد الخاطفين اطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.
article image
مراسل الجزيرة في اليمن حمدي البكاري
يتابع مركز الدوحة لحرية الإعلام بقلق بالغ حادث الاختطاف الذي تعرض له مراسل قناة "الجزيرة" الإعلامية في اليمن حمدي البكاري، ومرافقيه عبد العزيز الصبري ومنير السبئي، وذلك مساء "الإثنين" الماضي في مدينة تعز غربي اليمن.
ومركز الدوحة إذ يعرب عن إدانته لجريمة اختطاف الصحفيين الثلاثة، ويعتبرها محاولة لمنع نقل حقيقة ما يجري في اليمن وسعيا إلى حجب معاناة شعبه، يناشد خاطفي البكاري وزميليه الإفراج الفوري وغير المشروط عنهم، ويحمل الخاطفين المسؤولية الكاملة عن أي خطر قد يهدد سلامتهم.
ويدعو مركز الدوحة كافة أطراف الصراع في اليمن الى الامتناع عن استهداف الصحفيين والحرص على سلامتهم باعتبارهم شهودا وليسوا طرفا في الصراع.
كما يدعو المركز المقاومة الشعبية في تعز وقيادتها السياسية والميدانية، الى بذل المزيد من الجهود للكشف عن مصير الصحفيين المختطفين وإطلاق سراحهم، والعمل على وضع حد لكافة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون العاملون في اليمن.
ويعتبر المركز أن اختطاف مراسل الجزيرة البكاري وزميليه، لا يعدو أن يكون محاولة يائسة لتغييب الصور الإنسانية التي كانوا ينقلونها للعالم من مدينة تعز وباقي مدن اليمن، ويؤكد رفضه الزج بالصحفيين في أتون الصراعات، ما داموا يقومون بواجبهم المهني في نقل الحقيقة إلى العالم بمسؤولية ومهنية وموضوعية. كما يدعو إلى حماية جميع الصحفيين العاملين في الأراضي اليمنية، وعدم التعرض لهم أو عرقلة عملهم الإعلامي.
ويدعو مركز الدوحة كافة المنظمات الحقوقية المدافعة عن حرية الصحفيين، الى التعاون و تكثيف الجهود الرامية للكشف عن مصير الصحفيين الثلاثة وضمان سلامتهم، واستخدام مختلف الوسائل الممكنة من أجل الإفراج عنهم، وتعجيل عودتهم إلى ذويهم.
 
المصدر: مركز الدوحة لحرية الإعلام

 

 

All rights reserved, Doha Centre for Media Freedom 2017

Designed and developed by Media Plus Jordan