تربية إعلامية

جائزة الإبداع الإعلامي

 

يُطلق برنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية مسابقة سنوية للمدارس المشاركة وبمشاركة وزارة التعليم والتعليم العالي تحت أسم «جائزة الإبداع الإعلامي» وتعني مشاركة طلاب وطالبات المدارس تحت إشراف معلميهم وذلك عن طريق تصوير نشرات إخبارية خاصة بمدارسهم وتشمل التخطيط لكتابة تقرير عن موضوع معين وأعداد فريق عمل مكون من أربعة إلى خمسة إعلاميين ناشئين كحد أقصى (معد ومقدم ومصور ومخرج) لإنتاج فلم قصير «فيديو توعوي» مدة 5 دقائق يهدف لرسالة معينة. ويتم عرض أعمال المدارس بعد جمعها وتصنيفها من حيث نوعيتها (فيديو توعوي ، مقالة، نشرة إخبارية/إذاعية) على لجنة تحكيم متخصصة تشمل خبراء واستشاريين وجهات إعلامية وتحت إشراف مركز الدوحة لحرية الإعلام لتحديد ووضع درجات لكل عمل تم تقديمة من المدارس بناء على نموذج معايير التقييم من حيث (العنوان، التفاعل، ترابط الموضوع ووضوحه، الموضوعية، التصوير، الصوت، الإضاءة، المقدمة والخاتمة ، تقاسم الأدوار بين فريق العمل الإجابة عن الأسئلة الستة (ماذا، أين، متى، كيف، لماذا ومن). وكذلك نموذج معايير المقال حيث يوضع كود لكل مقال. توضع اللجنة المشكلة درجات لكل عمل مقدم ويتم تسليمة لمركز الدوحة لحرية الإعلام ومن ثم يتم فرز النتائج وتحديد الفائزين (المركز الأول والمركز الثاني والمركز الثالث) من كل عمل ويعتبر قرار اللجنة نهائي لا يقبل الطعن فيه. ومن ثم يتم دعوة المدارس المشاركة بإشراف وزارة التعليم لحفل جائزة التربية الإعلامية والمعلوماتية حيث يتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة بالجوائز والشهادات والدروع (الجوائز تقدم للطلاب المشاركة الفائزة والشهادات والدروع تقدم للمدرسة الفائزة) وأخذ الصور التذكارية. وهناك جوائز تقديرية للمدارس المشاركة وأعضاء لجنة التحكيم والشركاء.

الشركاء

محلياً

دولياً

تويتر

أجندة المركز

عرض جميع الفعاليات

استطلاع رأي

  • هل ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تكريس الأزمة الخليجية؟
    جاري التحميل ... جاري التحميل ...